أحيت “حركة شباب زغرتا الزاوية” معرض التفاح في باحة مبنى الكبرى الاثري، وهو ويستمر يومين بهدف تشجيع استهلاك التفاح والمنتوجات الزراعية الاهدنية وخلق فرص لتصريفها على الصعيدين الوطني والعالمي من خلال التصدير.
ويُقسم المعرض الى قسمين: قسم المنتوجات الزراعية التي بيعت بالصناديق بالجملة مباشرة من المزارعين الى المستهلك، والقسم الثاني يحوي المنتوجات المصنعة من التفاح كالمربيات وقوالب الكاتو والأبلباي وعصير التفاح والخل ونبيذ التفاح وغيره، وذلك سيفتح بابا جديدا لتسويقها وتصريف الإنتاج الزراعي المحلي.
خلال المعرض، قامت الحركة بتدريب بعض السيدات على صنع المنتوجات على يد خبراء في هذا المجال، وعرض منتوجاتهن وبيعها في المعرض، كما يضم المهرجان حفلات موسيقية مسائية مجانية أحياها جورج وديع الصافي، ماريا الدويهي يمين وبشير العاقوري، إلى قسم ترفيهي وألعاب للأطفال في الساحة.
وشارك في الافتتاح أمس، الى مسؤولي “حركة شباب زغرتا الزاوية”، اعضاء من المجلس البلدي والمطران بولس اميل سعاده والمزارعون وعائلاتهم ومدعويون.
وعن هذا المهرجان، يقول رئيس الحركة بيار الدويهي: “ان هذه الخطوة هي لدعم المزارع الاهدني ومساعدته على تصريف انتاجه نظراً لصعوبة بيع التفاح عند كل موسم، كما تسعى الحركة جاهدة الى فتح قنوات للتصدير الى خارج لبنان، نظراً لعدم قيام الدولة اللبنانية أو المسؤولين بأي جهد لدعم هذه الزراعة أو مساعدة المزارعين”.